Warning: Creating default object from empty value in /home/edoughnews/EDOUGHNEWS.COM/modules/mod_sp_news_highlighter/helper.php on line 182

Warning: Creating default object from empty value in /home/edoughnews/EDOUGHNEWS.COM/modules/mod_sp_news_highlighter/helper.php on line 182

Warning: Creating default object from empty value in /home/edoughnews/EDOUGHNEWS.COM/modules/mod_sp_news_highlighter/helper.php on line 182



يسعدنا تواصلكم معنا على البريد الالكتروني :

contact@edoughnews.com
كما يمكنكم التواصل معنا على :

الحسن والجمال من عوامل رفع المداخيل المالية/عنّابيات ينتحلن هويّة السوريات في “مهنة” التّسوّل PDF طباعة إرسال إلى صديق

باتت شوارع مدينة عنابة تعرف انتشارا كبيرا للمتسولات اللواتي ينتحلن صفة السوريات للتسول حيث يطلبن منك مبلغاً مالياً باللهجة السورية، فهي ليست سورية بالضرورة، إذ أن حالة التنافس التي أنتجها انتشار المتسولات السوريات في ولاية عنابة مع نظيراتهن من نيجر ومالي ، دفع الأخيرات إلى انتحال صفة اللاجئات السوريات من أجل الحصول على تعاطف أكبر، وبالتالي أموال أكثر. وللتسول في وسط المدينة حكايات أخرى، لعل أكثرها لفتاً للانتباه هو اعتماد طرق تعد مبتكرة في المجتمع العنابي كأن ترتدي اللباس الدمشقي الزي الإسلامي للفت الانتباه ، وتتخذ من أحد تقاطعات طريق وسط مدينة موقعاً لممارسة التسول وكسب قوتها وقوت عائلتها رغم أنها ليست سورية وحين تكتشف أنها غير سورية وتقوم باهانتها تجهش بالبكاء، ثم تكمل حديثها عن الأسباب التي دفعتها إلى امتهان التسول بالقولالتسول أقصر الطرق لكسب المال وقلوب الناس تحت مسميات عدة، العنابيون معروفون بالكرم”. وتبين أنمعدل الدخل من التسول يختلف من شارع لآخر، وأهم الشوارع التي يقيلن عليها خاصة بلدية الحجار ومختلف أحياء وسط المدينة الوجه الحسن يرفع المورد أول ما تلاحظه للوهلة الأولى للمتسولة هو زيها الخارجي تعلق في يدها حقيبة سوداء مع زي دمشقي ترتديه عبارة عن عباءة إسلامية وشال يغطي الرأس،الوجه الحسن والجمال يسهمان برفع المدخولات المالية التي نجنيها من التسول، مؤكدة في الوقت نفسهالتسول ليس مهنتنا، ولكن الحاجة أجبرتنا على ذلك”. وتتوقف عن الحديث وتنسحب لتجلس على حافة الطريق الرئيس في شارع وتسحب من حقيبتها زجاجة ماء صغيرة لتغسل وجهها من حرارة الشمس، وتعاود حديثهاجمال المرأة يلعب دوراً مهماً في كسب ود من يدفع لنيل ثواب الدنيا والآخرة، لكن البعض يبحث عن لذة دنيوية زائلة، والكثيرون يتحرشون بنا جنسياً، لكننا لن نسير في هذا الطريقويلفت إلى أنالكثير من المتسولات العنابيات اكتسحن جميع الشوارع بعد أن ينتحلن صفة سوريات ويحملن أوراقاً كتب عليها بأنهن لاجئات من سوريا”. الا أنه وجب على الجهات الوصية الحد من هذه الظاهرة التي أفسدت المجتمع العنابي و الحد من ظاهرة التسول في الولاية مع العلم أنها أصبحت ظاهرة عادية في مجتمعنا و أسباب انتشار ظاهرة التسول هيسهولة دخول هؤلاء المتسولين إلى جميع المناطق قادمين من مناطق مختلفة.

انشر الموضوع على :

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook   

التعليقات

لا تعليقات ... كن أول من يعلق

إضافة تعليق جديد

 
 
 
 
 
 
 

.... التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة

 



 
M@lek جميع الحقوق محفوظة لجريدة إيدوغ نيوز 2013 – تصميم ©

العنوان : 18، نهج نسيب عريفة 23000 - عنابة - الهاتف : 80.12.67 (0)213+ الفاكس : 80.14.68 (0)213+إيدوغ نيوز